بناء مقياس للرضا عن صورة الجسم لدى النساء المشاركات في الاندية الصحية للرشاقة في بغداد

بناء مقياس للرضا عن صورة الجسم لدى النساء المشاركات في الاندية الصحية للرشاقة في بغداد

الباحثتان  

أ.م.د زينب حسن فليح  /كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة / الجامعه المستنصرية

م.د سوسن جدوع  /كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة / الجامعة المستنصرية

DOI: https://www.doi.org/10.31972/ICPESS.19.01.048

ملخص البحث:

  يعد موضوع صورة الجسم من الموضوعات المهمة في علم النفس بشكل عام  .وتظهر اهمية هذه صورة الجسم في حياة المراة لأمكانها منح المراة  الرضا والثقة وتحقيق ذاتها وتكمن الأهمية من خلال تناول الباحثات لمفهوم صورة الجسم ودراسته من جميع النواحي. وإنها أول دراسة عراقية (على حد علم الباحثتان ) تدرس صورة الجسم وتطبق على النساء البدينات . أما مشكلة البحث فتكمن في عدم وجود أداة قياس عراقية تقيس هذا المفهوم لدى النساء البدينات والكشف عنها :ويهدف البحث إلى :

بناء مقياس للرضا عن صورة الجسم لدى النساء المشاركات في الاندية الصحية للرشاقة

      تم استخدام  المنهج الوصفي اما إجراءات بناء المقياس فتم من  خلال ما حصلت عليه الباحثتان   من توصيف لصورة الجسم فضلاً عن الاطلاع على الاطر النظرية لموضوع البحث ،فقد تم تحديد المنطلقات النظرية والتي يستند اليها في بناء المقياس ،و للتحقق من إجراءات بناء المقياس  حددت الباحثتان  المنطلقات النظرية لمفهوم الرضا عن صورة الجسم و توصيف نظرية ادراك الذات لثومبسون (1990 ) ( Thompson  من خلال التعرف على  مكونات ومجالات المقياس   و عرض استمارة استطلاع على الخبراء والمختصين و تعريف كل مجال. وتم اشتقاق (7) مجالات  حذف واحد   منها من قبل الخبراء والمختصين حيث انها لم تحقق النسبة المقبولة وتم والإبقاء على ستة  مجالات. وأمكن صياغة (66) فقرة بشكل أولي واستخدم مقياس التقدير الرباعي. واجريت تجربة استطلاعية  . بعد ذلك طبق المقياس على عينة التجربة الأساسية (عينة البناء) والبالغة ( 130) امراة يتراوح اعمارهن من (35- 40) عام تم اختيارهم بطريقة عمدية  من المشاركات في المعاهد الصحية للرشاقة في بغداد بحسب دليل كتلة الجسم ( BMI  ) المستخدم بالنوادي الصحية  لقياس البدانة  وبعد  تحليل الفقرات باستخدام  أسلوب المجموعات المتطرفة وأسلوب الاتساق الداخلي وفي ضوء النتائج التي ظهرت تم قبول الفقرات ذات القوة  التمييزية العالية  وتم حذف بعض الفقرات لعدم دلالتها المعنوية والإبقاء على (54) فقرة. وبعد استخدام التحليل العاملي توصلت الباحثتان  الى اهم الاستنتاجات وكما يلي :

تم التوصل إلى بناء مقياس لمفهوم الرضا عن صورة الجسم عند المراة 

بناءاً على نتائج التحليل العاملي تم استخلاص (6) عوامل لمقياس الرضا عن صورة الجسم :. أحتوى العامل الأول الذي أطلق عليه مجال الاجتماعي وبلغت عدد فقراته (5) وأرقامه من (1-5) .

ب- احتوى العامل الثاني والذي أطلق عليه مجال الشعوري على (5) فقرات وأرقامها من (6-10) .

ج- احتوى العامل الثالث والذي أطلق عليه مجال حب الذات على (7) فقرات وأرقامها من (11-17) .

د- احتوى العامل الرابع والذي أطلق عليه مجال الاداراكي على (6) فقرات وأرقامها من (18-23) .

هـ- احتوى العامل الخامس والذي أطلق عليه مجال الصحي على (7) فقرات وأرقامها من (24-30) .

و- احتوى العامل السادس والذي أطلق عليه مجال المظهر الخارجي على (3) فقرات وأرقامها من (31-33) .

3- بلغ عدد فقرات المقياس الحالي (33) فقرة موزعة على (6) مجالات تقيس بمجموعها مفهوم الرضا عن صورة الجسم.

واوصت الباحثتان  ببعض التوصيات.

 

 

تحليل بعض المتغيرات الميكانيكية وعلاقتها ببعض القياسات الانثروبومترية والقوة الانفجارية للذراع الرامية للاعبي الارتكاز اثناء التهديف بكرة اليد

تحليل بعض المتغيرات الميكانيكية وعلاقتها ببعض القياسات الانثروبومترية والقوة الانفجارية للذراع الرامية للاعبي الارتكاز اثناء التهديف بكرة اليد

مقدم من قبل الباحثان

م.د صباح متي فتح الله أيرم    أ.د لؤي غانم الصميدعي

DOI: https://www.doi.org/10.31972/ICPESS.19.01.047

هدفت الدراسة إلى

1- التعرف على قيم بعض المتغيرات الميكانيكية للاعبي الارتكاز اثناء التهديف من جهة اليسار بكرة اليد.

2- التعرف على قيم بعض القياسات الانثروبومترية وكذلك صفة القوة الانفجارية الخاصة للذراع

    الرامية لدى لاعبي الارتكاز اثناء التهديف من جهة اليسار بكرة اليد.

3- إيجاد العلاقة بين بعض المتغيرات الميكانيكية وبعض القياسات الانثروبومترية والقوة الانفجارية للذراع الرامية لدى لاعبي الارتكاز اثناء التهديف من جهة اليسار بكرة اليد.

     استخدم الباحثان المنهج الوصفي، وتكونت عينة البحث من (20) لاعب كرة يد، كما استخدمت الملاحظة العلمية التقنية وسيلة لجمع البيانات من خلال التصوير الفديوي بألة تصوير سرعة  (25) صورة /ثانية، وعولِجَتْ البيانات إحصائيا باستخدام برنامج SPSS للحصول على المتوسط الحسابي والانحراف المعياري و معامل الارتباط البسيط (بيرسون)  والمعادلات المرتبطة بالمتغيرات الميكانيكية.

وقد توصل الباحثان إلى مجموعة من الاستنتاجات هي:

  1. تساهم جميع مراحل حركة لاعب الارتكاز من مسك الكرة والى لحظة الترك في نجاح مرحلة التهديف.
  2. للقياسات الجسمية تأثير ايجابي وفاعل في عملية التهديف والاختبار للاعب الارتكاز.
  3. السرعة الافقية أكثر أهمية من السرعة العمودية خلال الوثب كونها تتقرب الى هدف الخصم وتحقيق الاصابة الناجحة.

    وأوصى الباحثان  ما يأتي :

  1. التأكيد على التوافق بين حركة الزوايا والقياسات الانثروبومترية لأجزاء الجسم في إثناء أداء التهديف بكرة اليد.
  2. الاهتمام بمراحل حركة التهديف من الارتكاز والابتعاد عن الخصم لغرض الحصول على مجال اوسع للحركة لما لها من تأثير مهم في ثبات المهارة وأدائها على اسس صحيحة.

رابط البحث

المصادر العربية و الأجنبية:

1-أبو العلا ، احمد عبد الفتاح :(1997) التدريب الرياضي الأسس الفسيولوجية ط1 ، جامعة حلوان ، دار الفكر العربي ، مدينة نصر

2-أيرام، صباح متي فتح الله .(2015) تحليل بعض المتغيرات الميكانيكية للتهديف من 

القفز وللجهتين وعلاقتها بالمدى الحركي للاعبي الارتكاز في كرة اليد ، اطروحة دكتوراه ،غير منشورة، كلية التربية الرياضية ،جامعة الموصل .

3- البدري ،جمال قاسم محمد والسوداني، أحمد خميس راضي(2011) : موسوعة كرة اليد العالمية، دار الكتاب العربي – بغداد، مؤسسة الصفاء للمطبوعات بيروت-لبنان

4- التكريتي ،وديع ياسين والعبيدي، حسن محمد.(1999) التطبيقات الإحصائية واستخدامات الحاسوب في بحوث التربية الرياضية ،مديرية دار الكتب والنشر ،جامعة الموصل .

5- حسانين ، محمد صبحي :(1995) القياس والتقويم في التربية البدنية والرياضية ، الجزء الاول ط3 ، دار الفكر العربي ، مدينة نصر .

6-الحكيم، علي سلوم جواد: (2004)”الاختبارات والقياس والإحصاء في المجال الرياضي”، وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، جامعة القادسية.

7-الخياط ،ضياء والحيالي ،نوفل محمد. (2001): كرة اليد ، مديرية دار الكتب للطباعة والنشر، جامعة الموصل.

8-رضوان ، محمد نصر الدين : المرجع في القياسات الجسمية ، ط1 ، القاهرة ، دار الفكر العربي ، 1997

9-الصميدعي، لؤي غانم (1987) البايوميكانيك والرياضة، مديرية دار الكتب للطباعة والنشر، جامعة الموصل.

10- الصميدعي ،لؤي غانم واخرون :(2010) الإحصاء والاختبار في المجال الرياضي ،الطبعة الأولى ، اربيل.

11- الصميدعي ، لؤي غانم ورشيد سعد الله عباس (2018) البايوكينماتيك الرياضي ،مطبعة المعتز. عمان الاردن.

12عبد الخالق، عصام: “التدريب الرياضي نظريات وتطبيقات”، ط9، جامعة الإسكندرية، 1999.

13-العبدان؛ نبيل محمود شاكر العلاقة بين بعض القياسات الجسمية والاختبارات البدنية والمهارية كمؤشر لاختيار اللاعبين في كرة القدم (رسالة ماجستير ، جامعة البصرة كلية التربية الرياضية ، 1990

14- فهمي ألبيك احمد محمد خاطر وعلي: القياس في المجال الرياضي ، ط4 ، الإسكندرية ، دار الكتب الحديث ، 1996

15-ناصر،كمال عارف. (1978): كرة اليد ،دار الكتب للطباعة والنشر، بغداد .

16-نبيل محمود شاكر العبدان؛ العلاقة بين بعض القياسات الجسمية والاختبارات البدنية والمهارية كمؤشر لاختيار اللاعبين في كرة القدم (رسالة ماجستير ، جامعة البصرة كلية التربية الرياضية ، 1990 .

17- الهاشمي ، سمير مسلط (1991) : الميكانيكا الحيوية ، ط1 ، مطابع دار الحكمة للطباعة والنشر ، جامعة الموصل ، العراق .

18-mariony_L_ Alexander,AKinesiological analysis of spin volley ball technical, journal no.3_novem ber, 1980, po 15.

19-Komi pawov strength 8 power in sport k (Tornto, black well scienifficn publicantion) 1982, p215.

تاثير التدريب بضغط جوي منخفض باستخدام المنحدرات  على بعض القدرات البدنية  والتحمل والنفسي وانجاز ركضة 5000م

تاثير التدريب بضغط جوي منخفض باستخدام المنحدرات  على بعض القدرات البدنية  والتحمل والنفسي وانجاز ركضة 5000م

أ. م. د اميرة محمد دهام / فكولتي التربية /سكول التربية الرياضة  / جامعة  كويه

      أ. م. د زينب حسن فليح / كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة / الجامعة المستنصرية

DOI: https://www.doi.org/10.31972/ICPESS.19.01.046

مستخلص الرسالة

اشتمل الباب الاول  على المقدمة وأهمية البحث ،اذ تطرقت الباحثتان فيها إلى ضرورة  إيجاد سبل جديدة للسعي قدما في تحقيق أفضل الأرقام في ركض 5000 م . أما مشكلة البحث فتكمن في وجود ضعف في اللكفاءة البدنية  لدى عدائي 5000 م مما يؤثر على الإنجاز, وكون الباحثتان لاعبتان سابقتان ليس بنفس هذه المسافة لكنهما في قلب العاب القوى  ومدربات حاليا  فحاولتا البحث عن وسائل علمية جديدة لحل هذه المشكلة حبأ بعروس الالعاب فاخترن استخدام التدريب بضغط جوي منخفض باستخدام المنحدرات ومعرفة مدى التطور والاستفادة منه لتطوير بعض القدرات البدنية وقوة التحمل النفسي , وفي ضوء هذه المشكلة قامت الباحثتان  باعداد منهج  تدريبي مقترح بضغط جوي منخفض باستخدام المنحدرات  لتطوير بعض القدرات البدنية وقوة التحمل النفسي لعدائي ركضة 5000م في نادي بيشمركة  الرياضي

ويهدف البحث:

  • التعرف على الفرق بين الاختبارات البعدية والقبلية لعينة البحث فيتطوير بعض القدرات البدنية والتحمل النفسي وباستخدام المنحدرات وانجاو ركض 5000م

أما فروض البحث : –

  • إن هناك فروق ذات دلالة إحصائية بين الاختبارات البعدية والقبلية لعينة البحث في تطوير بعض القدرات البدنية والتحمل النفسي باستخدام المنحدرات  وانجاز ركض 5000م  ولصالح الاختبار البعدي

واستخدمت الباحثتان المنهج  التجريبي ذات المجموعة الواحدة وتكونت مجتمع البحث من (7) عدائين يمثلون نادي بيشمركة الرياضي ( الشباب) اما عينة البحث فقد  تكونت من (7) عدائين تم اختيارهم بالطريقة العمدية  وبعد تحديد الاختبارات البدنية المطلوبة. من خلال ترشيح اراء الخبراء والمختصين وبعد اجراء التجربة الاستطلاعية سعت الباحثتان الى اعتماد الاسس العلمية .اذ قامت الباحثتان باعداد وتنظيم وتصميم منهج تدريبي مقترح لتطوير بعض القدرات البدنية وبتأثير ضغط جوي منخفض باستخدام المنحدرات  حيث تم التعرف على قدرات العدائيين ومدى استيعابهم وتحملهم للمنهج التجريبي من خلال العينة الاستطلاعية والتي تم على اساسها اعطاؤهم الاحمال البدنية للتعرف على اقص انجاز لديهم والتي على اساسها  تم تحديد التمرينات المقترحة وتكراراتها والاوزان والمسافات على وفق قابلية اللاعبين . تم تطبيق المنهج التدريبي حيث تضمن المنهج التدريبي (6) اسبوعاً ، بمعدل (3) وحدات تدريبية اسبوعيا وبذلك بلغت مجموع الوحدات التدريبية (18) وحدة تدريبية ونفذ المنهج في فترة  الاعداد الخاص  و استخدمت الباحثتان طريقـة التدريب الفتري المرتفع والمنخفض الشدة وطريقة التدريب التكراري وطريقة التدريب المستمر.  وقامت الباحثتان ايضا بتقنين حمل التدريب من حيث الحجم والشدة والراحة اعتماداً على بعض المصادر العلمية والمقابلات..وتم استخدام البرنامج (spss)لمعالجة النتائج احصائياً.  وبعد عرض النتائج وتحليلها ومناقشتها التي حصلت عليها الباحثتان وتحليلها من خلال المعالجات الإحصائية المناسبة توصلت الباحثتان من خلال الدراسة والبحث إلى جملة من الاستنتاجات:

1- التدريب بضغط جوي منخفض له تاثير ايجابي في تحسين وتطوير بعض القدرات البدنية والانجازوالنفسية  للعدائين.

وفي ضوء نتائج البحث اوصت الباحثتان ببعض التوصيات

رابط البحث

المصادر العربية والاجنبية

( 1) قاسم حسن المندلاوي (واخرون). الاختبارات والقياس والتقويم في التربية الرياضية. بغداد. بيت الحكمة, 1989,

(2 ) امطانيوس ميخائيل. القياس والتقويم في التربية الحديثة. دمشق: منشورات جامعة دمشق, 1996,

( 3) مروان عبد المجيد ابراهيم. الاسس العلمية والطرائق الاحصائية والقياس في التربيـة الرياضيـة. ط1، عمان: دار الفكر للطباعة للنشر والتوزيع, 1999,

(4)ساطع إسماعيل ناصر ؛محاضرات القيت على طلبة الدراست العليا –الماجستير/جامعة بغداد كلية التربية الرياضية  لسنة 2002_2003

 (5)  وجيه محجوب. أصول البحث العلمي ومناهجه، ط1، عمان: دار المناهج للتوزيع والنشر، 2001،

(6) عماد صدر الدين حميد ؛تأثير التدريب المستمر بارتفاعات مختلفة عن س البحر في بعض المتغيرات الوظيفية والبدنية لدى لاعبي كرة القدم: (رسالة ماجستير /جامعة كوية،كلية التربية الرياضية ،2007)

(8)كامل عبود حسين العزاوي:   بناء مقياس لقوة التحمل النفسي لدى لاعبي الدرجة الأولى لبعض الألعاب الفردية في العراق )

رسالة  الماجستير .جامعة بغداد كلية التربية الرياضية.

الاجنبية

  1. Kablan , et , al . Mental hygience and life , new york : hayper brother, publishers , com . 1952
  2. Sutton  T.R  Et al oxgyn transport  during  exercise at extreme simulated altude.T Appl.physiology (united states)apr1988   .
  3. John Harding : Training fi, mounting running , WWW , htm , 2002 ,  

المتطلبات المادية والبشرية لتطبيق الادارة الألكترونية في كليات وسكول التربية البدنية وعلوم الرياضة في محافظة اربيل-العراق

المتطلبات المادية والبشرية لتطبيق الادارة الألكترونية في كليات وسكول التربية البدنية وعلوم الرياضة في محافظة اربيل-العراق

الباحث: أ.م.د تحسين علي اسماعيل شيرواني

كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة/جامعة صلاح الدين-اربيل-2019

DOI: https://www.doi.org/10.31972/ICPESS.19.01.045

الملخص

هدفا الدراسة:

1- معرفة المتطلبات البشرية والمادية اللازم توفراها لتطبيق الإدارة الالكترونية في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة-جامعة صلاح الدين-اربيل وسكولي التربيةالبدنية وعلوم الرياضة في جامعتي كوية وسوران في محافظة اربيل-العراق.

2-الوقوف عل الفروق ذات الدلالة الإحصائية بين استجابات أفراد مجتمع الدراسة في المتطلبات المادية والبشرية اللازم توافرها لتطبيق الإدارة في كليات التربيةالبدنية وعلوم الرياضة التي ترجع إلى متغيرات ” المراحل الدراسية – المؤهل العلمي – سنوات الخدمة – العمل بالكلية –اتقان اللغات الاجنبية وكفاءة الحاسوب.

 اجراءات البحث:  استخدم الباحث المنهج الوصفي المسحي. وتكون مجتمع البحث من الهيئة الادارية في كليات التربية البدنية وعلوم الرياضة. اما العينة فتكونت من) العميد ومعاون العميد ورؤساء الفروع العلمية ومسؤول وحدة التسجيل و أمين المكتبة).

  واستعان الباحث بالمصادرالعلمية واستمارة الاستبيان العائدة لدراسة(المسعود،خليفة بن صالح،2008) لملائمة ومطابقة اكثرية محاورها وفقراتها وطبيعةهذه الدراسةوتشتمل الاستبانة على عدد من المتغيرات المستقلة منها:(فئة المستجيب ،الجنس وسنوات الخبرة) والمكون من(5)اوزان حسب اجابات العينة.

وتمت المعالجة الإحصائية للبيانات المستحصلة باستخدام البرنامج الإحصائي  SPSS باستخدام الأساليب الإحصائية التالية : معامل ألفا كرونباخ ، معامل الارتباط،التكرارات والنسب المئوية والمتوسطات الحسابية والانحرافات المعيارية .

  الاستنتاجات: استنتج البحث أن من أهم المتطلبات البشرية والمادية اللازم توافرها لتطبيق الإدارة الالكترونية في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة-جامعة صلاح الدين-اربيل وسكولي التربيةالبدنية وعلوم الرياضة في جامعتي كوية وسوران في محافظة اربيل-العراق هي:

1- الحاجة إلى توفر المبرمجين القادرين على تصميم وتطوير البرامج الإلكترونية لتمشية الأعمال الإدارية  للكلية والفنيين المهرة الذين يعملون على مواجهة الأعطالالتي تحدث في الأجهزة الحاسوبية وملحقاتها وشبكات الاتصال.

2- ضرورة توافر هيئة ادارية مؤهلة فنيًا والقادرة على استخدام تقنية المعلومات الإدارية .

3-أهمية توافر المدربين المؤهلين بإدارات الجامعات لتدريب الهيئة الإدارية في الكلية على استخدام تقنية المعلومات الإدارية .

4-ضرورة توافر العنصرالبشري الفعال في الكلية والذي يقوم على إدخال وإخراج البيانات.

5-الحاجة إلى تحقيق الربط الإلكتروني بين إدارة الكلية ورئاسة الجامعة التابعة لها وتأمين التواصل مع المحيط الخارجي .

6- الحاجة إلى تأمين أجهزة وحواسيب آلية حديثة وملحقاتها لأعضاء الهيئة الإدارية للكلية، وشبكات الاتصال وخطوط الهاتف.

7- عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين آراء أفراد مجتمع الدراسة:(فئة المستجيب ،الجنس وسنوات الخبرة).

التوصيات:                                                                                                                               

١- أن تعمل وزارة  التعليم العالي والبحث العلمي في الاقليم على تفعيل دور الكوادر الفنية المحلية المؤهلين تأهيلا عاليا في مجال البرمجة الحاسوبية ، لإنتاج البرامجالحاسوبية المناسبة للأعمال الإدارية للكليات والمعاهد التابعة لها وتطويرها .

٣- توفير المستلزمات الضرورية الجيدة من أجهزة وحواسيب، وتوفير شبكات الاتصال ، والبرامج الحاسوبية التي تساهم في تفعيل تطبيق الإدارة الإلكترونية في الكليات.

٤- تشجيع العمل الإداري الإلكتروني من قبل المسؤولين في الإدارات العليا ،وحث جميع العاملين على استخدام تقنية المعلومات الإدارية.

5-توفير برامج الحماية الإلكترونية لحماية البيانات.

6-اجراء ورشات عمل وسمنارات للعاملين في الكلية لشرح فوائد الادارة الالكترونية.

رابط البحث

المراجع

1- إدريس، ثابت عبد الرحمان(2005): ادارة الأعمال ، نظريات و نماذج و تطبيقات ، الدار الجامعية، الإسكندرية، مصر.

2- السالمى، عبدالرزاق ,والسليطي ،خالد إبراهيم(2008):  الإدارة الالكترونية، دار وائل ،عمان،الأردن.

3- السكارنة، بلال خلف(2009): التطويرالتنظيمي والإداري، دارالمسيرة للنشروالتوزيع،عمان،الأردن.

4- الصيرفي، محمد(2003): التطوير الإداري،  الدار الجامعية ، الإسكندرية، مصر .

5- القاضي، فؤاد(1998): تنمية المنظمة والتطوير التنظيمي، دارصفاء للنشر القاهرة ، مصر.

6- العوالمه، نائل عبد الحافظ (2003): توعية الإدارة والحكومة الالكترونية في العالم الرقمي ،دراسة استطلاعية ، مجلة الملك سعود ، العدد 15 .

7- الغالبي، طاهر محسن وصالح، أحمدعلى(2010): التطوير التنظيمي مدخل تحليلي ، دار وائل للنشروالتوزيع ، عمان، الأردن.

8- غنيم، احمد محمد (2004): الإدارة الالكترونية أفاق الحاضر وتطلعات المستقبل ، المكتبة العصرية،المنصورة، مصر.

9- ماهر، احمد(2007): التنظيم ، الدار الجامعية الجديدة ، الإسكندرية، مصر .

10-المسعود،خليفة بن صالح(2008):المتطلبات البشرية والمادية لتطبيق الادارة الالكترونية في المدارس الحكومية من وجهة نظر مديري المدارس ووكلائها بمحافظة الرس،رسالة ماجستير،كلية التربية،جامعة ام القرى،المملكة العربيةالسعودية.

11- ياسين، سعد غالب(2005): الإدارة الالكترونية وافاق تطبيقاتها العربية ، معهد الإدارة العامة،الرياض،المملكة العربية السعودية. .

12-Brianl (٢٠٠١).Dos Santos and Andrew L . Wirght, Internet-supported management education-information services & Use.

13-C. Burrello Michael L (٢٠٠١).Tracy and Elsa J. Glassman, Anternational status report on the use of electronic technology in special education management – Journal of Special Education Fall .

14-Jonathan Foster (٢٠٠٤).Collaborative E-business Planning :develobing an enterprise learning tool for information management and information systems curricula , Journal of Electronic Commerce

تمرينات خاصة باستخدام جهاز الترامبولين الطويل وتأثيرها في تعلم مهارة اليورشنكو  على طاولة القفز بالجمناستك للناشئين

تمرينات خاصة باستخدام جهاز الترامبولين الطويل وتأثيرها في تعلم مهارة اليورشنكو  على طاولة القفز بالجمناستك للناشئين

علي سعدي

أ.د هدى شهاب جاري               أ.د اسماعيل ابراهيم محمد

DOI: https://www.doi.org/10.31972/ICPESS.19.01.043

ملخص البحث

       هدفت الدراسة إلى التعرف على تأثير تمرينات خاصة باستخدام جهاز الترامبولين الطولي لتعلم مهارة اليورشنكو على طاولة القفز. وقد استخدم الباحثان المنهج التجريبي على عينة من لاعبين ناشئين بالجمناستك بعمر ( 11-14 ) سنوات وعددهم (10) لاعبين تم تقسيمهم عشوائيا إلى مجموعتين تجريبية وضابطة عدد كل منهما (5) لاعبين. طبقت عليهم (24) وحدة تدريبية بواقع ثلاث وحدات تدريبية في الأسبوع وبزمن (30-35) دقيقة للوحدة التدريبية لجهاز طاولة القفز.

    استخدم الجهاز المساعد مع جهاز طاولة القفز للمجموعة التجريبية ، وأما المجموعة الضابطة فقد استخدمت جهاز طاولة القفز فقط ، واستنتج الباحثان من خلالها إلى تفوق المجموعة التجريبية عن المجموعة الضابطة في تعلم المهارة قيــــــد البحث ، كما إن االجهاز المساعد ساهم على تطوير مهارة اليورشنكو وذلك بإعطاء اللاعب التمرينات الخاصة للأجزاء الرئيسة الموثرة في المهارة.

رابط البحث

المصادر العربية والاجنبية

  • أحمد توفيق، تأثير جهاز حصان القفز النابضي المقترح في سرعه تعلم قفزة اليدين الأمامية: (رسالة ماجستير،كلية التربية الرياضية، جامعه بغداد،1991) .
  • أمين أنور الخولي،عدلي حسين بيومي؛ الجمناستك التربوي للأطفال والناشئة: (القاهرة،دار الفكر العربي ،1991 ).
  • بسطويسي احمد وعباس احمد : طرق التدريب في المجال الرياضي ، : ( الموصل ، مطبعة جامعة الموصل ، 1984 )،
  • جبار عبد الحميد واحمد خيري كاظم؛ مناهج البحث في التربية الرياضية وعلم النفس: (القاهرة، دار النهضة العربية، 1973).
  • عباس أحمد السامرائي،عبد الكريم محمود؛كفاية تدريسية في طرائق تدريب التربية الرياضية،(البصرة، مطبعة دار الحكمة،1991) .
  • ليلى زهران : الأسس العلمية والعملية للتمرينات والتمرينات الفنية : (، القاىرة ، دار الفكر العربي ، 1997 )
  • محمد إبراهيم شحاتة؛ دليل الجمناستك الحديث :(الإسكندرية،دار المعارف،1981) .
  • محمد إبراهيم شحاتة؛ دليل الجمناستك الحديث :(الإسكندرية،دار المعارف،1981).

* ISTVÁN MUNKÁCSI and others, Role of motivation in artistic gymnastics by results of a questionnaire based international survey , 6th INSHS International Christmas Sport Scientific Conference, 11-14 December 2011.

* International Network of Sport and Health Science. Szombathely, Hungary, VOLUME 7 , Proc1 , 2012,p91.المكتبة الافتراضية العراقية

تحديد مستويات معيارية لأهم المحددات المهنية لتصنيف مدربي حراس المرمى بكرة القدم

ملخص البحث

تحديد مستويات معيارية لأهم المحددات المهنية لتصنيف مدربي حراس المرمى بكرة القدم

إعداد

أ.د بان عبد الرحمن إبراهيم/ الجامعة المستنصريه/ كلية التربية الأساسية /قسم التربية البدنية وعلوم الرياضة

م.د نجم عبد مطشر/ وزارة الشباب والرياضة/ دائرة التربية البدنية والرياضة

2018م

DOI: https://www.doi.org/10.31972/ICPESS.19.01.042

هدف البحث:

  • بناء مقياس لتصنيف مدربي حراس المرمى العراقيين بكرة القدم .
  • تحديد مستويات معيارية لتصنيف مدربين حراس المرمى العراقيين بكرة القدم وفقاً لمستواهم المهني.
  • تصنيف المدربين العراقيين وفقاً للمستويات المعيارية .

استخدم الباحثان المنهج الوصفي بطريقة المسح بوصفة أفضل طريقة لحل مشكلة البحث إذ تعد الدراسات المسحية ” احد أساليب البحث ألوصفي التي من خلالها يتم جمع المعلومات والبيانات عن ظاهرة ما،   تم تحديد مجتمع البحث بالطريقة العمدية والتي تمثلت بمدربي  أندية المنطقة الجغرافية لأندية  ( بغداد والفرات الاوسط والجنوب ) ، وتم تحديد عينة من مجتمع البحث والذي تمثله بما يحوي من صفات وخصائص وهي مجموعة من   ( أشبال ، ناشئين ، شباب ، متقدمين ) لتلك المحافظات ، والبالغ عددهم ( 100) مدرب مقسم على عدد من أندية  محافظات بغداد والفرات الاوسط  والجنوب وبلغ مجموع الأندية (25) نادي من (  مدربي حراس مرمى ) ولمختلف الفئات

وعلى ضوء نتائج البحث توصل الباحثان الى الاستنتاجات الاتية:

  • هنالك علاقة ارتباط قوية فيما بين المستويات المعيارية وتصنيف المدربين وفقا لإمكانياتهم المهنية.
  • ان تصنيف المدربين وفقا لإمكانياتهم المهنية هو الحل الأمثل لتسمية المدربين سواء للأندية او المنتخبات الوطنية.

وعلى ضوء الاستنتاجات التي توصل اليها الباحثان فقد وصى بما يأتي:

  • ضرورة استخدام المقياس للتعرف على المستويات المعيارية للمدربين بين فترة وأخرى من قبل اداراة الأندية والاتحاد العراقي لكرة القدم.
  • حاجة المدربين الى دخول دورات تدريبية عالية المستوى.
  • الحاجة الى إقامة الورش التدريبية الخاصة بالعملية التدريبية ولكافة المستويات.

رابط البحث

 المصادر:

  • ذوقان عبيدان وآخرون ؛ البحث العلمي، ( عمان، دار الفكر العربي للنشر والتوزيع، 1987)
  • محسن لطفي أحمد ؛ قياس الشخصية, القاهرة , المصرية الدولية للطباعة والنشر, 2006.
  • محمد توفيق السيد وأخرون ؛  بحوث في علم النفس، القاهرة ، مكتبة الانجلو المصرية ، ب .ت ، ص.
  •  Blom B.S. and others,Hand Book formative and Samative Education of Student Learning ,new yorkm mc graw-hill,1981,p126.

الضغوط النفسية لدى لاعبي اندية الدرجة الممتازة بكرة اليد

الضغوط النفسية لدى لاعبي اندية الدرجة الممتازة بكرة اليد

 

م.د. أسماعيل عبد الجبار      م. رحيق متي عبد المسيح       أ.م.د. نغم خالد نجيب

كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة   كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة   كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة

جامعة الموصل                              جامعة دهوك                    جامعة الموصل

DOI: https://www.doi.org/10.31972/ICPESS.19.01.041

ملخص البحث

هدف البحث الى:

– التعرف على درجة الضغوط النفسية لدى لاعبي اندية الدرجة الممتازة بكرة اليد.

    استخدم الباحثون المنهج الوصفي بالأسلوب المسحي لملاءمته وطبيعة البحث، اذ بلغ مجتمع البحث (192) والمتكون من (النجف, والكوفة, وديالى, وبلدية البصرة, والكوت, والجيش, والكرخ, والفتوة الموصلي, والشرطة, وكربلاء, والمسيب, والسماوة, والسليمانية), اما عينة البحث شملت (5) فرق رياضية والمتمثلة بـ (نادي الفتوة الموصلي, وبلدية البصرة, والمسيب, وديالى, والشرطة), وتم اختيار (70) لاعبا للموسم الرياضي (2018-2019), وتم استخدم مقياس الضغوط النفسية الذي اعتمده الباحثون كأداة لجمع البيانات والذي تم بناءه من قبل (الخفاف, 2017)، تألف المقياس بصورته النهائية من (54) فقرة, ويشمل المقياس على (6) محاور للمقياس، (ضبط النفس (الذات), والدعم الاجتماعي والمادي, وميكانزمات الدفاع, وتنظيم فترات التدريب والراحة، والاسترخاء, والتخطيط للمواجهة), وتم اعتماد الخطوات والإجراءات العلمية في صدق المقياس، واستخدم الباحثون الحقيبة الإحصائية SPSS)) للحصول على النتائج, وتوصلوا الباحثون إلى عدد من الاستنتاجات وهي كالاتي:

– وجود فروق في درجة مواجهة الضغوط النفسية لدى لاعبي اندية الدرجة الممتازة بكرة اليد.

– وجود فروق ذات دلالة معنوية بين الاندية الرياضية المشاركة في دوري كرة اليد.

رابط البحث

المصــادر

1- أبو حبيب, نبيلة احمد (2010): ” الضغوط النفسية واستراتيجيات مواجهتها وعلاقتها بالتحصيل الدراسي لدى أبناء الشهداء في محافظات غزة “, رسالة ماجستير غير منشورة, قسم علم النفس, كلية التربية بجامعة الأزهر, غزة, فلسطين.

2- الخفاف, نغم خالد (2017): ” فاعلية برنامج تدريبي نفسي باستخدام اسلوب الضبط الذاتي في مواجهة الضغوط النفسية وتنمية دافعية الانجاز الرياضي لدى لاعبي كرة السلة “, اطروحة دكتوراه غير منشورة, كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة, جامعة الموصل.

3- عبدالحفيظ, اخلاص محمد (2002): ” التوجيه والإرشاد النفسي في مجال الرياضي “, دار الفكر العربي للطباعة والنشر, ط (1), القاهرة, مصر.

4- العجيلي، صباح حسين وآخرون (1990): ” التقويم والقياس “، مطبعة دار الحكمة للطباعة والنشر، بغداد.

5- العساف, صالح بن حمد (1995): “المدخل الى البحث في العلوم السلوكية”, ط1, مطبعة شركة العبيكان للطباعة والنشر الرياضي, السعودية.

6- النبهان, موسى (2004): ” أساسيات القياس والتقويم في العلوم السلوكية “, دار الشروق للنشر والتوزيع, ط (1), عمان, الاردن.

7- النيال, مايسة احمد وعبدالله, هشام ابراهيم (1997): ” اساليب مواجهة ضغوط احداث الحياة وعلاقتها ببعض الاضطرابات الانفعالية لدى عينة من طلاب وطالبات جامعة قطر “, المؤتمر الدولي الرابع لمركز الارشاد النفسي (الارشاد والمجال التربوي), جامعة عين شمس.

 

 

 

بناء بطارية اختبار مهارية للاعبي كرة قدم الصالات

بناء بطارية اختبار مهارية للاعبي كرة قدم الصالات

م.م أشرف ماجد حميد                                النور الجامعة / قسم التربية الرياضية

DOI: https://www.doi.org/10.31972/ICPESS.19.01.040

ملخص البحث

يهدف البحث إلى:-

        بناء بطارية اختبار مهارية للاعبي كرة قدم الصالات ان إیجاد اختبارات مهاریـة تقـیس مـستوى لاعبـي كـرة قـدم الصالات أمر مهم وتزداد أهمیته إذا ما توفرت اختبارات ممثلـة مـن خـلال بطاریـة اختبـار؛ أي التوصـل إلـى بنـاء بطاریـة اختبـار خاصة بالمهارات الأساسیة للعبة كرة قدم الصالات ومـن هنـا بـرزت أهمیـة البحـث فـي تـوفیر بطاریـة تخـدم المـدربین فـي اختبـار للمهـارات الأساسـیة للاعبـي كرة قدم الصالات للمتقدمین ويأمل الباحث أن يقدم من دراسته خدمة بسيطة لأسرة هذه اللعبة.

وفي إجراءات البحث استخدم الباحث المنهج الوصفي باسلوب المسح والدراسات الارتباطية لملائمته وطبيعة البحث، بوصفها الأسلوب الأمثل لحل مشكلة البحث حدد مجتمع البحث بلاعبي اندية محافظة نينوى المتقدمين لكرة قدم الصالات والبالغ عددهم (133) لاعباً اما بالنسبة لعينة البحث فقد تم اختيارها بطريقة عشوائية من لاعبي هذه الاندية, واشتملت عينة البحث على (100) لاعباً

وبعد الحصول على اداءات العينة في الاختبارات المهارية سيتم استخراج بطارية مهارية من خلال استخدام التحليل العاملي والتعرف على عوامل هذه البطارية التي تم قبولها وهي اربعة عوامل:

  • اخماد الكرة المتدحرجة داخل مستطيل                             عامل القدرة المهارية
  • الدحرجة بالكرة حول (5) شواخص بطريقة بارو                         عامل الدحرجة
  • تمرير كرة ارضية من الدحرجة على مسطبة مقسمة.                     عامل التمرير
  • التهديف من الحركة على التقسيمات المتداخلة والمرسومة داخل الهدف   عامل التهديف

رابط البحث

المصادر

  • الجبوري، عمار شهاب أحمد (2008): “تصميم وبناء بعض الإختبارات المهارية الهجومية لللاعبي خماسي كرة القدم” رسالة ماجستير غير منشورة، كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة، جامعة الموصل.
  • الشوك , نوري ابراهيم والكبيسي , رافع صالح (2004):دليل البحاث لكتابة الابحاث في التربية الرياضة ,(ب-د) بغداد.
  • العزاوي , انمار عبد المنعم يونس (2009):بناء بطارية اختبار مهارية للاعبي خماسي كرة القدم للمتقدمين ,رسالة ماجستير ,كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة, جامعة الموصل.
  • الطالب، محاسن صالح عبد الله، (1993): مصفوفتا التباين المشترك والارتباط في التحليل العاملي مع تطبيق في مجال التعليم العالي، رسالة ماجستير غير منشورة، كلية الادراة والاقتصاد، جامعة الموصل.
  • فرج، صفوت، (1980): التحليل العاملي في العلوم السلوكية، دار الفكر العربي ، مصر.
  • منسي، محمد عبد الحليم، (1989): الاحصاء والقياس في التربية وعلم النفس، دار المعرفة الجامعية، الاسكندرية.
  • حسانين، محمد صبحي، (1987): طرق بناء وتقنين الاختبارات والمقاييس في التربية البدنية، ط2، دار الفكر العربي، القاهرة.
  • حسانين، محمد صبحي، (1995): القياس والتقويم في التربية البدنية والرياضية، ج2، ط3، دار الفكر العربي، القاهرة.

 

تحديد مستوى معدل الطاقة القلبية والنبض لانتقاء طلاب قسم التربية البدنية وعلوم الرياضة

تحديد مستوى معدل الطاقة القلبية والنبض لانتقاء طلاب قسم التربية البدنية وعلوم الرياضة   

  تقدم به الباحثان

   أ.م.د امال صبيح سلمان التميمي 

   أ.م.د هيثم محمد كاظم الجبوري

مدرب العاب  سامر صلاح

DOI: https://www.doi.org/10.31972/ICPESS.19.01.039

ملخص البحث 

        تضمن البحث خمسة ابواب اذ تناول الباحثان في الباب الاول المقدمة واهمية البحث وتم التطرق الى اهمية علم وظائف الاعضاء لما لهذا العلم من دور بارز وكبير وموثر وان أي ضعف في الامكانيات  والاجهزة الوظيفية والمتمثلة بمؤشر معدل الطاقة القلبية سوف يوثر على كفاءة القلب والدورة الدموية والذي ينعكس بشكل سلبي في  صحة الطلاب من ناحية  وكذلك عدم امكانيتهم على ممارسة اعمالهم اليومية بشكل جيد من ناحية اخرى وكذلك احتوى الباب الاول على مشكلة البحث  واهميته التي تمحورت في قلة الاهتمام بالأجهزة الوظيفية والتي تتركز حول اهمية وامكانية جهاز القلب والطاقة التي يبذلها و كمية الدم الذي يدفعه البطين الأيمن إلى الرئتين والبطين الأيسر إلى الشريان الأبهر في الدقيقة اثناء ممارسة النشاطات والعاب المختلفة  ممارسة الاعمال اليومية التي تحتاج الى قلب سليم وكذلك الى تكيف عمل الاجهزة الوظيفية  لانتقاء الطلاب والذي ينعكس على تعلم وتطوير الطلاب وامكانياتهم  في النشاط الرياضي  ومعرفة الحالة الوظيفية الذين يتمتعون بها ومنها الطاقة القلبية الجيدة عن غيرهم من الطلاب لذا ارتأى الباحثان دراسة هذه المشكلة, اماالباب الثالث من البحث احتوى على منهجية البحث والاجراءات الميدانية ووصف لمجتمع اذ اعتمدا المنهج الوصفي اما عينة البحث فقد تكونت من (60 ) طالبا وهم طلاب المرحلة الاولى في قسم التربية البدنية وعلوم الرياضة  في كلية التربية الاساسية جامعة ديالى  وكذلك تم تحديد متغيرات البحث واهم الاجراءات المستخدمة وكذلك الوسائل الاحصائية  اما الباب الرابع  فقد اشتمل على عرض ما توصل  اليه الباحثان من نتائج البحث ومناقشتها مستندا في ذلك الى مجموعة من المصادر العلمية اما الباب الخامس توصل الباحثان ان العينة توزعت على اربعة مستويات مختلفة واوصى الباحثان ضرورة اعتماد هذه المعادلة لانتقاء طلاب المرحلة الاولى.

رابط البحث

المصادر

  1. احمد نصر الدين رضوان ؛  فسيولوجية الرياضة نظريات وتطبيقات, ط1: ( القاهرة , دار الفكر العربي ,  2003 ) .
  2. أبو العلا احمد ومُحمَّد صبحي حسنين؛ فسيولوجيا ومورفولوجيا الرياضي وطرق القياس والتقويم, ط1: (مصر دار الفكر العربي, 1997) .
  3. عبد الرحمن عدس : مبادىء علم الاحصاء في التربية وعلم النفس ، (عمان ، مطبعة الاقصى ، 1980 ) .
  4. وجيه محجوب وقاسم المندلاوي ، طرائق البحث العلمي ومناهجه في التربية الرياضية ، (بغداد ، مطبعة وزارة التعليم العالي ، 1988 )
  5. وديع ياسين وحسن محمد عبد العبيدي ، التطبيقات الاحصائية واستخدامات الحاسوب في بحوث التربية الرياضية ، الموصل ، دار الكتب للطباعة والنشر ، 1990

تأثير استخدام وسائل تدريبية مساعدة في تحسين الحد الاقصى للاستهلاك الاوكسجيني والسعة الحيوية  لدى لاعبات المسافات الطويلة في محافظة السليمانية

تأثير استخدام وسائل تدريبية مساعدة في تحسين الحد الاقصى للاستهلاك الاوكسجيني والسعة الحيوية  لدى لاعبات المسافات الطويلة في محافظة السليمانية

بحث مقدم من قبل الباحثان:

أ.د .هةفال خورشيد رفيق                                       أ.م.د سيروان حامد رفيق

كلية التربية الرياضية /جامعة السليمانية                 مركز البحوث والتدريب/جامعة جرمو

2019

DOI: https://www.doi.org/10.31972/ICPESS.19.01.038

ملخص البحث باللغة العربية

عنوان البحث:( تأثير استخدام وسائل تدريبية مساعدة في تحسين الحد الاقصى للاستهلاك الاوكسجيني والسعة الحيوية  لدى لاعبات المسافات الطويلة في محافظة السليمانية)

أ.د هفال خورشيد رفيق                        2017-2018                      أ.م.د سيروان حامد رفيق

…………………………………………………………………………………………………………………….                  

يهدف البحث الى التعرف على:تأثير التدريب بالوسائل المساعدة في تحسين الحد الاقصى للاستهلاك الاوكسجيني والسعة الحيوية لدى لاعبات ركض المسافات الطويلة في محافظة السليملنية.

ومن اجراءات البحث : استخدم الباحثان اسلوب المنهج التجريبي باستخدام المجموعتين التجربيتين ذو الاختبارين القبلي واابعدي (نظام المجموعات التجريبية والضابطة المتكافئة لتنفيذ بحثه وذلك لملاءمته لطبيعة المشكلة المراد دراستها.

وتم اختيار عينة البحث من لاعبات ركض المسافات الطويلة بلغت عددهم (10لاعبة) من مجموع 12 لاعبة بنسبة 85% قسموا عشوائيا الى مجموعتين متكافئتين بواقع (5) لاعبة في المجموعة التجريبية والتي طبقت المنهج التدريبي المعد من قبل الباحثان و(5) لاعبة في المجموعة الضابطة التي طبقت المنهج التدريبي التقليدي المعد من قبل المدرب ،واجرى الباحثان عملية التجانس والتكافؤ لعينة البحث. وقامو الباحثان باجراء تجربة استطلاعية على 2 لاعبات وقد تمت اجراءات التجربة قبل يومين من بدء الاختبارات القبلية وفي المكان نفسه الذي اجريت فيه التجربة الاستطلاعية والاختبارات، واجريت اختبارات القبلية للمتغيرات الوظيفية وثم بعد تطبيق المنهاج التدريبي قامو مرة اخرى باجراء الاختبارات البعدية للمتغيرات الوظيفية واستخدمت الباحثان طريقة التدريب المستمر في المنهاج التدريبي للمجموعة التجريبية .

واستخدم الباحثان نظام spss للمعالجات الاحصائية في البحث لغرض الاطلاع على النتائج النهائية ثم قامو بعرض النتائج بواسطة الجداول لغرض التحليل ومناثشة النتائج.

ومن اهم الاستنتاجات هي: ان المنهاج التدريبي المعد ساعد على تطوير المتغيرات الوظيفية قيد البحث وكذلك الانجاز لدى لاعبات المسافات الطويلة في محافظة السليمانية وان الادوات المساعدة كان له الدور الكيبير في احداث التغيرات الوظيفية لدى لاعبات المسافات الطويلة في محافظةالسليمانية وتطور الجهاز التنفسي لدى عينة البحث نتيجة استخدامهم للمنهج التدريبي وبذلك تحسن الحد الاقصى للاستهلاك الاوكسجيني النسبي وبالتالي زاد من السعة الحيوية لدى عينة البحث.

وفي النهاية يوصي الباحثان بما يلي: من الضروري استخدام المنهج التدريبي المعد وتطبيقها على لاعبي المسافات الطويلة واستخدام الادوات والوسائل التدريبية خلال تنفيذ المناهج التدريبية على لاعبي المسافات الطويلة وايضا اجراء بحوث علمية على بعض المتغيرات الوظيفية الاخرى والذي له علاقة بلاعبي المسافات الطويلة.

رابط البحث

المصادر

([1]) ابو العلا احمد، محمد صبحي حسانين. فسيولوجيا ومرفولوجيا الرياضة وطرق القياس والتقويم، القاهرة، دار الفكر العربي، 1997.

(2) العاب القوى، العدد الرابع والعشرون. القاهرة، 1999.

(3) ريسان خريبط مجيد. تحليل الطاقة الحيوية للرياضيين، 1، عمان، دار الشروق، 1999.

(4) قاسم حسن حسين. الفسيولوجيا مبادئها وتطبيقاتها في المجال الرياضي، الموصل، دارالحكمة ، 1990.

(5) عصام حلمي، نبيل العطار. الاسس العلمية للسباحة، ط1، مصر، دار المعارف، 1977.

(6) محمد يوسف الشيخ، ياسين صادق. فسيولوجيا الرياضة والتدريب، الاسكندرية، مطبعة خميس عثمان، 1969.

(7) مقداد السيد جعفر حسن. التحمل الخاص وتأثيره في بعض المتغيرات الوظيفية ومستوى انجاز سباحة 800م حرة للرجال، اطروحة دكتوراه، كلية التربية الرياضية، جامعة بغداد، 2000م.

(8) محمد عبد الحسن حسن. التحمل الخاص وتأثيره في بعض المتغيرات الوظيفية مستوى انجاز ركض 400م، اطروحة دكتوراه، كلية التربية الرياضية، جامعة بغداد، 1995م.

(9) مظفر شفيق. محاضرات فسلجة / الدراسات العليا الماجستير، 2003.

(10) وجيه محجوب. طرائق البحث العلمي ومناهجه، الموصل، مديرية دار الكتب للطباعة والنشر والتوزيع التابعة لجامعة الموصل، 1988.

(11) Astrand, per.olo8., text Book of work physiology, 2nd Ed. Co M C. Crewtill printed USA, 1979.

 (12) Giorgetty,C.: Sport Cardiology, Relation Between Cardio respiratory function and VO2 Max. in athletes auto Goggi Publisher, printed in Italy. 1980,

(13)Welmor and brechfeld; Text book of work physiology, Mc Graw-Hill book, U.S.A, 1979.

(14) Wset,B.J.,: Respiratorg physiology, willian &wilking co. publishers, U.S.A., 1984)

(15) http:// www. Saha. Com / Aslam sat /.